الخميس، 30 يوليو، 2015

صدر حديثا : تَوْبَةُ الثَّعْلَبِ ،للأديب سهيل إبراهيم عيساوي

      



صدر حديثا للأديب والمربي سهيل إبراهيم عيساوي كتاب جديد ، عبارة عن قصة للأطفال ، بحلة قشيبة وطباعة أنيقة، باللغتين العربية والعبرية ، بعنوان " تَوْبَةُ الثَّعْلَبِ "  تقع  القصة في 40 صفحة ،تضم رسومات جميلة ملونة ،للفنانة بثينة حلبي  من دالية الكرمل ، قامت المترجمة بروريا هورفيتس  بترجمة القصة للغة العبرية ، من أجواء القصة  " في الغَابَةِ ذَاعَ صِيتُ الثَّعْلَبِ الْماكِرِ، الذّي أَوْقَعَ بِمَكَائِدِهِ وَشِبَاكِهِ العَدِيدَ مِنَ الْحَيَوَانَاتِ الْمُفْتَرِسَةِ وَالأَلِيفَةِ، فَانْفَضَّتْ مِنْ حَوْلِهِ جَمِيعُ الْحَيَوانَاتِ والطُّيُورِ وَحَتَّى أَبْنَاءُ جِلْدَتِهِ مِنَ الثَّعَالِبِ". يحاول الثعلب التوبة  بطريقة مبتكرة، فهل ينجح ؟ القصة زاخرة بالمواقف الطريفة والأفكار الجميلة  ،تحمل في طيتها الحكم والعديد من القيم الانسانية والتعليمية ،بلغة سلسة جميلة .
صدر للكاتب :
1 - وتعود الأطيار إلى أوكارها - (قصائد). 1994
2 - نظارتي - (تأملات) .1996
3 - فردوس العاشقين - (قصائد وخواطر ).1996
4 - وتشرق أسطورة الإنسان - (قصائد ). 1998
5 - بين فكي التاريخ - (بحث تاريخي) .1999
6- غسان 2000- (وهو دراسة عن الشيخ غسان حاج يحيى ) . 2000
7- أوراق متناثرة – مقالات 2003
8- قصائد تغازل الشمس (قصائد).2003
9- ثورات فجرت صمت التاريخ الاسلامي. ( بحث تاريخي) 2005
10- النحت في ذاكرة الصحراء ( ذكريات ومواقف)2007
11- معارك فاصلة في التاريخ السلامي, بحث تاريخي 2008
13- 60 لعبة شعبية، اعداد وترجمة،مشترك مع د .أمين مقطرن،محمد جنداوي، وفيقة أيوب، إصدار وزارة المعارف،2008
14- عندما تصمت طيور الوطن،شعر،2009
15- الطريق الى كفرمندا عروس البطوف – بحث-2010
16- تصبحون على ثورة , بحث سياسي، 2011.
17- على ضفاف نهر الأدب،قراءة في عالم الكتب،2013
في مجال قصص الأطفال :
18 – يارا ترسم حلما- 2013، ط 2 - 2014، ط 3 - 2015
19- احذر يا جدي –2013
20- طاهر يتعثر بالشبكة العنكبوتية،2013، اصدار المكتبات العامة ومركز الكتاب
21- بجانب أبي، 2014، إصدار أ.دار الهدى
22 – الأميرة ميار وحبات الخوخ، 2014،إصدار أ.دار الهدى
23- الصياد والفانوس السحري، 2014، إصدار أ.دار الهدى
24 – ثابت والريح العاتية، 2014، وطبعت طبعة خاصة في بيروت –لبنان 2014
25 – توبة الثعلب – بالعربية والعبرية،2015
صدر عنه:
1-اضاءات في شاعرية سهيل عيساوي ,للناقد المغربي محمد داني 2008
2- أدب الأطفال،دراسة في قصص الأطفال لسهيل عيساوي،للناقد المغربي محمد داني،2015
تحت  الطبع :  دراسات في أدب الأطفال المحلي
جوائز حصل عليها المؤلف
جائزة الابداع من وزارة الثقافة 2014.
جائزة ناجي نعمان، عن قصة ثابت والريح العاتية،2014 .
الكاتب يعمل مديرا لمدرسة ابن سينا الابتدائية بكفرمندا، حرر العديد من المجلات والكتب،نشر القصائد والمقالات والدراسات الأدبية والتاريخية والسياسية ، في مختلف الصحف والمجلات ومواقع الانترنت، مدون وناشط  ثقافي،ترجمت قصائده إلى عدة لغات منها : الانجليزية والفرنسية والألمانية والايطالية والعبرية والبولندية والرومانية ،واشترك في العديد من الموسوعات الأدبية في العالم العربي.
البريد الالكتروني للكاتب : sohelisawi@yahoo.com



الأربعاء، 29 يوليو، 2015

صدر حديثا : تَوْبَةُ الثَّعْلَبِ ،للأديب سهيل إبراهيم عيساوي




صدر حديثا للأديب والمربي سهيل إبراهيم عيساوي ، قصة للأطفال ، بحلة قشيبة، باللغتين العربية والعبرية ، بعنوان " تَوْبَةُ الثَّعْلَبِتقع  القصة في 40 صفحة ،تضم رسومات جميلة ملونة ،للفنانة بثينة حلبي ، قامت المترجمة بروريا هورفيتس  بترجمة القصة للغة العبرية ، من أجواء القصة  " في الغَابَةِ ذَاعَ صِيتُ الثَّعْلَبِ الْماكِرِ، الذّي أَوْقَعَ بِمَكَائِدِهِ وَشِبَاكِهِ العَدِيدَ مِنَ الْحَيَوَانَاتِ الْمُفْتَرِسَةِ وَالأَلِيفَةِ، فَانْفَضَّتْ مِنْ حَوْلِهِ جَمِيعُ الْحَيَوانَاتِ والطُّيُورِ وَحَتَّى أَبْنَاءُ جِلْدَتِهِ مِنَ الثَّعَالِبِ". يحاول الثعلب التوبة  بطريقة مبتكرة، فهل ينجح ؟ القصة زاخرة بالمواقف الطريفة والأفكار الجميلة  ،تحمل في طيتها الحكم والعديد من القيم الانسانية والتعليمية ،بلغة سلسة جميلة .
صدر للكاتب :
1 - وتعود الأطيار إلى أوكارها - (قصائد). 1994
2 - نظارتي - (تأملات) .1996
3 - فردوس العاشقين - (قصائد وخواطر ).1996
4 - وتشرق أسطورة الإنسان - (قصائد ). 1998
5 - بين فكي التاريخ - (بحث تاريخي) .1999
6- غسان 2000- (وهو دراسة عن الشيخ غسان حاج يحيى ) . 2000
7- أوراق متناثرة – مقالات 2003
8- قصائد تغازل الشمس (قصائد).2003
9- ثورات فجرت صمت التاريخ الاسلامي. ( بحث تاريخي) 2005
10- النحت في ذاكرة الصحراء ( ذكريات ومواقف)2007
11- معارك فاصلة في التاريخ السلامي, بحث تاريخي 2008
13- 60 لعبة شعبية، اعداد وترجمة،مشترك مع د .أمين مقطرن،محمد جنداوي، وفيقة أيوب، إصدار وزارة المعارف،2008
14- عندما تصمت طيور الوطن،شعر،2009
15- الطريق الى كفرمندا عروس البطوف – بحث-2010
16- تصبحون على ثورة , بحث سياسي، 2011.
17- على ضفاف نهر الأدب،قراءة في عالم الكتب،2013
في مجال قصص الأطفال :
18 – يارا ترسم حلما- 2013، ط 2 - 2014، ط 3 - 2015
19- احذر يا جدي –2013
20- طاهر يتعثر بالشبكة العنكبوتية،2013، اصدار المكتبات العامة ومركز الكتاب
21- بجانب أبي، 2014، إصدار أ.دار الهدى
22 – الأميرة ميار وحبات الخوخ، 2014،إصدار أ.دار الهدى
23- الصياد والفانوس السحري، 2014، إصدار أ.دار الهدى
24 – ثابت والريح العاتية، 2014، وطبعت طبعة خاصة في بيروت –لبنان 2014
25 – توبة الثعلب – بالعربية والعبرية،2015
صدر عنه:
1-اضاءات في شاعرية سهيل عيساوي ,للناقد المغربي محمد داني 2008
2- أدب الأطفال،دراسة في قصص الأطفال لسهيل عيساوي،للناقد المغربي محمد داني،2015
تحت  الطبع :  دراسات في أدب الأطفال المحلي
جوائز حصل عليها المؤلف
جائزة الابداع من وزارة الثقافة 2014.
جائزة ناجي نعمان، عن قصة ثابت والريح العاتية،2014 .
الكاتب يعمل مديرا لمدرسة ابن سينا الابتدائية بكفرمندا، حرر العديد من المجلات والكتب،نشر القصائد والمقالات والدراسات الأدبية والتاريخية والسياسية ، في مختلف الصحف والمجلات ومواقع الانترنت، مدون وناشط  ثقافي،ترجمت قصائده إلى عدة لغات منها : الانجليزية والفرنسية والألمانية والايطالية والعبرية والبولندية والرومانية ،واشترك في العديد من الموسوعات الأدبية في العالم العربي.
البريد الالكتروني للمؤلف : sohelisawi@yahoo.com



إلَيْكِ شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل

وَيُطلُّ صوتُكِ مِن  نوافذِ غُرفتي  قبلَ  المَسَاءْ
فيشعُّ في نفسي المُنى  وَيُشعُّ  في قلبي الرَّجَاءْ
وَأراكِ  أجملَ غادةٍ  هَبَطَتْ عَليَّ  مِنَ  السَّماءْوأراكِ  في  قلبي   وفي  عَيْنَيَّ   رمزًا  للوفاءْ
وَتُسَيِّجِينَ    حدائقا    غنَّاءَ    تزدادُ    ازدِهَاءْ
وَتُشَيِّدِينَ    معابدًا    للحُبِّ    تشمخُ     للعَلاءْ
وَتعُودُ  لي الآمالُ  سكرى  مثلَمَا  كانتْ  مَساءْ

أنتِ  الحياةُ   وفي  عُيونِكِ  مَبعَثٌ   بعدَ  الفناءْ
أنتِ  الحَياةُ  وأنتِ  كلُّ  الكونِ  يا  نَبْعَ  اشتِهَاءْ
هَزَّ الغرامُ  جوارِحِي ..أصبَحْتُ في شبهِ انتِشَاءْ
وَمِنَ العيونِ السُّودِ  ذُقتُ الحُبَّ  حتَّى  الإرتِوَاءْ 

عَيناكِ...وابتَسَمَ  الضّياءُ  وَهَزَّنِي  سحرُ الضّيَاءْ
عيناكِ   يا   لَهُمَا   وَيَحلُو  في   سبيلِهِمَا   الفِداءْ
أنتِ   الشُّمُوسُ  فتَبْعَثيِنَ الفجرَ  في  ليلِ  الشَّقاءْ
أنتِ   البداية ُ  والنهايةُ ...  أنتِ   للقلبِ   انْتِمَاءْ
القلبُ  يخفقُ  إنْ   مَرَرْتِ  وَيستقي   مُرَّ  البَلاءْ
خطواتُكِ   السَّكرى    مُوَقَّعَةٌ    بألحانِ    الغناءْ
خطواتُكِ السَّكرى  نشيدُ  الخُلدِ  في هذا  الفضاءْ
أنتِ  الصَّديقةُ  والحبيبةُ .. أنتِ  لي  كلُّ  الرَّجَاءْ
ماذا   أقولُ  وكلُّ  أشعارِ  الهَوَى  ضاعَتْ  هَباءْ
طالَ  المَدى  وَرسائِلي في الحُبِّ  ما أجدَتْ دَواءْ
سَأظلُّ  باسمِكِ   مُنشِدًا  ما  زالَ  خَيْطٌ  مِنْ  بقاءْ





الثلاثاء، 28 يوليو، 2015

قراءة في المجموعة القصصية الرجل الخطأ للأديبة حوا بطواش


   بقلم  : سهيل إبراهيم  عيساوي










الكاتبة  حوا بطواش 



تقع  المجموعة في 114 صفحة  من الحجم المتوسط ، إصدار دار الغاوون – لبنان ،2013 ، تضم  16 قصة قصيرة .هنالك تفاوت في عدد صفحاتها .

 الكاتبة حوا بطواش ابنة  قرية كفر كما في الجليل الأسفل ، تلقت دراستها الابتدائية في مدرسة كفر كما ثم انتقلت الى المدرسة الأكليريكية "المطران" في الناصرة لإكمال دراستها الثانوية، أكملت دراستها في جامعة حيفا في موضوع علم الاجتماع والتربية ، وتعمل الآن موظفة وأما لثلاثة أولاد.

أسماء القصص : الرجل الخطأ ، بيت في هذا العالم ،الحب العتيق ، طوشة كبار ،تساؤلات بريئة ،الرجل الاخر ، العودة ، انتقام امرأة ،صدفة ، صراع مع القلق ، منازلة الصمت ، المقهى ، القدر ، مذكرات عاملة في سوبرماركت ، أحلام كبيرة ،القدر ،صراع مع القلق، لن أعود  .
إسم المجموعة : تحمل سم القصة في الاولى في الكتاب ، الرجل الخطأ ، وهي أكبر قصة في المجموعة حيث تستحوذ على 38  صفحة ، حصة الأسد، قصة رائعة ، الحبكة قوية ، القصة تشد القارئ منذ البداية ، لمعرفة ما المقصود بالرجل الخطأ ؟! هل الزوج أو العشيق ؟ أم  زوج  الصديقة ؟ في النهاية يتضح أن جميع الرجال  في القصة لا يستحقون الثقة وهم جميعهم يستحقون لقب " الرجل الخطأ " دون منازع ، بسبب انغماسهم في الخيانة والغدر واضمار الشر ،وظلم النساء.
شخصيات القصة :
-         صوفيا : تلك الفتاة التي كانت تعشق عامر ،وهي على أعتاب إنهاء اللقب الأول في جامعة حيفا ،وهي ابنة عائلة عريقة ،لكن عائلتها  تعترض ، تقف سدا منيعا  أمام قصة الحب ، في النهاية تتزوج من رجل اخر يكبرها بعشر سنوات ، وهو  من مدينة حيفا ، لكن زوجها يظلمها ويمنعها من اكمال دراستها ، يخونها مع امرأة شقراء ، وهي بين نارين ترك  وزجها الخائن أو العودة إلى عشيقها الأول الذي تركته ينزف حبا وألما ، توكل عشيقها بمراقبة زوجها وتسلمه صورة له ،  تحاول أن  تعرف من هو الصادق منهما  على امتداد  القصة ،تلقي عشيقها خلال فترة طلبها للطلاق ، تكذب على أمها ولا تصارحها بالحقيقة ،تنتهي بها الحياة بالطلاق من زوجها المسجون ، والعودة إلى بيت أهلها مع طفلتها ليلى والجنين في بطنها بعد اشهر تلد ابنتها الثانية . وكانت صوفيا بطلة القصة ،الأحداث تدور رحاها حولها ،وهي الراوية تلم بكل تفاصيل الحكاية .
-         فادية: صديقة صوفيا ومتزوجة من أشرف ، تحاول أن  تتوسط في حل الخلافات الزوجية بين صوفيا  وزوجها فراس، بادعاء  أنه فراس تغير ،في النهاية يتضح أن  فراس صديق زوجها  قد اغتصبها عنوة  ،وفراس يجبرها على تحسين صوره أمام زوجته، وهي حامل منه ، اخفت الأمر عن صديقتها صوفيا ، وفي البداية عن  زوجها ، واتضح أنها لم تكن أمينة على أسرار صديقتها صوفيا ، حيث أبلغت فراس عما يجول في خاطر صوفيا وعما يجيش قلبها من مشاعر اتجاه حبيبها الأول عامر ، في النهاية قدمت شكوى ضد فراس ، وحملت منه . وكانت طيلة سنوات محرومة من الأولاد وعانت مرارة الحرمان وكانت تتمنى دائما ان يرزقها الله الأولاد، بعد مقتل زوجها عادت إلى بيت أهلها، تلد ابنها ، وحافظت على صداقتها مع صوفيا .
-         أم صوفيا : تحاول المحافظة على العادات والتقاليد الشرقية والعربية ، وخاصة سمعة المرأة التي " لا  هي مطلقة ولا معلقة " ، تقلق على مصير ابنها ، لكنها اخطأت عند الضغط على ابنتها بالقبول بالزواج  من شخص لا تحبه .
-         الطفلة ليلى : ثمرة  زواج فراس وصوفيا ، وكانت السبب في عودة صوفيا لزوجها ، لأنها لم ترغب ان تعيش حياة صعبة بدون ام واب تحت سقف واحد ، وخاصة بعد ضغط امها وصديقتها .
-         فراس : زوج صوفيا ، يكبرها سنا ، غني  يملك البيت الفاخر ،والسيارة الفارهة، يمارس الرياضة في نادي في مدينة حيفا ، غارق في الخيانة الزوجية ، يكذب ، يراوغ يمثل ، مغتصب ، يظلم زوجته ، لم يمكنها من اكمال تعليمها الجامعي بعد الزواج، بحجة وفرة المال ، لكنه على استعداد لتغيير موقفه لتعود اليه زوجته ، وبعد عودتها يعود للخيانة  التي لم ينقطع عنها يوما، يغتصب زوجة صديقه الحميم ، مدير شركة كبرى، يعود متأخرا للبيت ،يعامل زوجته كرهينة أو سجينة ، قلما يرافقها إلى أماكن عامة أو متنزهات .كانت نهايته السجن ،هو يمثل الرجل الانتهازي الوصولي المتعجرف ، الذي ينظر الى المرأة على أنها دمية ويستطع خداعها في كل  مرة ،يجأ اليها فقط في الليل.
-         أشرف : زوج فادية ،وصديق  فراس ، يمارس اللياقة البدنية مع فراس في نادي في مدينة حيفا ، يريد  اصلاح ذات البين بين فراس وزوجته ، علاقته مع  زوجته حسنة ، لكنه قام بجريمة كبرى حيث أخفى عن زوجته أنه السبب وراء عدم الانجاب ، حيث أصيب بحادث ، وعندما علم أن  زوجته حامل ، لم يفرح وأدرك انه ليس الأب  الحقيقي ، عندما عرف أن صديقه من قام باغتصاب زوجته ، أضمر له الشر ، استمر في صداقته لفراس ، استأجر قاتل ماجور ، لكن القاتل أخطأ العنوان بسبب الظلام ، وتشابه المبنى الجسدي بينه  وبين فراس  وعدم معرفة القاتل  لفراس ، فقتل هو.
-         عامر : هو طالب دكتوراة في جامعة حيفا ، كان يحب صوفيا قبل خمس سنوات ، لكن أهلها رفضوه بسبب عائلته وعدم ايمانهم به وهو اليوم يكاد  يحصل على اللقب الثالث ،لأن أهل صوفيا كانت أبوابهم مشرعة لأصحاب الذوات والأغنياء، يظهر من جديد ، خلال فترة الخلاف بين صوفيا وزوجها ويلتقيها مرات عديدة ، يحاول اقناعها بالعودة اليها وانه يحبها ، في النهاية يتضح انه كان يريد ان يعيدها اليها ليرميها ، انتقاما منها، ما زال مجروحا ، يوافق على مراقبة زوج صوفيا للتأكد انه لا يخونها ، فقد حدثته عن مشاكلها مع زوجها وشكوكها ، ويتضح أن أشرف اتفق معه على قتل فراس ، لكليها أسباب لقتل فراس فقد سرق منه حبيبة قلبه وتركه يترنح بين سكرات الحب ،أما أشرف أراد أن ينتقم لشرفه وشرف زوجته ، لكن تجري الرياح بما  لا تشتهي السفن ،فعامر يخطأ الهدف ويقتل فراس، ويحاول توريط صوفيا بانها هي من طلبت منه قتل زوجها من أجل الاستيلاء على ماله ، الشرطة إعتقلت عامر وتم توجيه الاتهام له بالقتل عمدا مع سبق الإصرار والترصد .
خلاصة : القصة مثيرة ، تعج بالأحداث المترابطة والمتلاحقة ، يظن القارئ أن القصة سوف تنتهي عند حدث ما ، لكن الكاتبة وعلى لسان الراوية تنجح في إعطاء روح جديدة للقصة من خلال حدث جديد مفاجئ لكنه منطقي ،لغة القصة جميلة فيها الكثير من التعابير والجمل الإبداعية المبكرة  .
أمثلة :
- لا شك أنه كان يحترق من الداخل .
اخبرني بتماسك غريب.
-         كانت نفسي تتوق .
-         أطبق عليه الصمت .
-         خلقنا للبؤس.
-         اهتز لها كياني واعادتني إلى أيام الألم
-         هبط علي الصمت وقبض على قلبي شعور عميق بالضيق .
-         السماء الخريفية مثقلة بالحزن .
-         علت إمارات العجب والمفاجأة على ملامح وجهه.
-         تأملته بنظرة تائهة ،ساهمة
-         تسرب الى نفسي شيء من الارتباك .
-         أبقي  على حبي لعامر حيا.
-         أحسست اني اعيش في حبس فاخر يخنقني نفسا تلو الاخر.
-         كم كان محبطا ومصعوقا.
-         امواج البحر تتكسر تحت أقدامنا بنعومة
-         انغمست في التفكير.
-         وبقيت بمفردي في سكون الليل .
-         انسحبت بهدوء .
-         فأجابت بصوت تسربت اليه رجفة غريبة



ملاحظات حول القصة :
-         كيف أصبح  عامر قاتل مأجور ؟ لم توضح الكاتبة كيف تعرف أشرف  على عامر، وما  العلاقة التي كانت بينهما .
-         لماذا اغفل أشرف تفاصيل خروجه من النادي قبل فراس ،مما  أدى إلى قتله ،كان من المكن خروجهما  معا ،ويقتل بالخطأ تبدو  الحادثة أكثر طبيعية وأكثر احترافا.
-         لماذا  حافظت  صوفيا على صداقتها مع فادية ؟ رغم تشابك العلاقة ابن فادية وإبنة صوفيا من أب واحد ،أيضا من قتل زوج فادية هو زوج صوفيا بطريقة غير مباشرة ، كان من الطبيعي أن تفترقا.
-         لماذا لم تتخلص فادية من الجنين وهو ابن حرام وثمرة اغتصاب ؟وكيف رضي الزوج المغدور أن تحمل زوجته من غيره ؟ هل هي الرغبة في وجود ولد ووريث ولا يهم كيف ؟!  ولماذا لم يفكر هو وزوجته بتقديم شكوى رسمية للشرطة ؟
-         جميع  الرجال في القصة هم رجال متورطون بالخيانة والخداع والقتل.
-         حاولت الكاتبة الاشارة إلى أماكن حقيقية مثل جامعة حيفا ، المكتبة العامة ،طبريا ،شاطئ البحر ،نادي رياضي ، مدينة حيفا ، القرية ، كي تبدو القصة حقيقة وواقعية ، وقد نجحت إلى حد بعيد .

رسالة الكاتبة :

-         المرأة العربية  مظلومة حتى لو تعلمت تظل رهينة رغبات الزوج والعائلة .
-         على المرأة الزواج  وفق اختيار قلبها ، ولا تنظر إلى الحسب والنسب ،لأنها سوف تعاني هي وأسرتها. إذا ارتبطت بالرجل الخطأ سوف ،تفر السعادة من البيت ويخيم الحزن على الأسرة وتموت الطموحات في مهدها. ويظل الحنين والشوق للحبيب الأول وسط صراع نفسي قاتل.
-         المجتمع  لا يرحم المرأة المطلقة  ولا  يراعي أحاسيسها .
-         على المرأة الحذر من الرجال وتفحص نواياهم جيدا .
-         الرجل المطعون  والذي يهان في قضايا الحب ، من المحتمل أن ينتقم بقسوة
-         مال  الدنيا  لا يمكنه شراء سعادة الإنسان .
-         البيوت أسرار ، علينا عدم البوح لكل شخص ،لا نعرف  أين سوف تصل همساتنا ، وقد  يتم استغلالها ضدنا في وقت متأخر .
-         بيت الأهل هو ملاذ الزوجة ،بعد الطلاق أو في فترة الخصام أو بعد مقتل الزوج ، وخاصة في ظل وجود الأم الحنون.
أما بقية قصص المجموعة نتناول نماذج، نستعرض ، رسائل الكاتبة باقتضاب
قصة : بنت من هذا العالم .
رسالة  الكاتبة :
-         الكثير من الأهل يغتالون أحلام بناتهم من خلال زجهم مبكرا إلى القفص الزوجي ،بدل تعليمهن في الجامعات والمعاهد العليا .
-         بعض العائلات تدفع الفتيات لترك البيت والقرية إلى المجهول بسبب المضايقة  والضغط الاجتماعي الشديد وعدم فهم الرغبات والطموحات.
-         الدعوة لعدم ظلم عائلة أو أسرة بسبب تصرفات  فتاة اخرى من العائلة لأن لكل فتاة كيان وعالم خاص .
-         تعرض ظاهرة الزواج المختلط بين الديانات ،والدعوة ألى عدم القسوة مع هذه الظاهرة .

وفي قصة الحب العتيق
رسالة الكاتبة
-         تصف الطاقة القوية الكامنة في الحب رغم مرور السنين ،حتى لو فرق الزواج بين حبيبين ، يظل القلب ينبض بالحب ومشحون بطاقته السحرية.


قصة طوشة الكبار :
رسالة الكاتبة :
-         التناقض في تربية الصغار وتصرف  الكبار.
-         الصراع على قطعة أرض وأمور تافهة في كثير من الأحيان يروح ضحيتها أشخاص أبرياء وأطفال .
-         لماذا لا يفكر الكبار بحل إبداعي لمشاكلهم .
-         خلاف  الكبار يسبب الأذى لنفسية الصغار ويقحمهم في صراعات عالم الكبار رغم أنفهم.
قصة تساؤلات بريئة:
رسالة الكاتبة :
-         تعرض أسباب الطلاق بين الرجل والمرأة والسبب الرئيسي انعدام إمكانية العيش تحت سقف واحد .
-         تساؤلات الصغار عن أسباب الطلاق ،وعدم ارتياح الأم عند الإجابة .
-         ضرورة إجابة الأطفال بصراحة ووضوح عن استفساراتهم حول قضايا الطلاق الشائكة .
-         زواج الأب عادة وعدم  زواج  الأم في  حالات الطلاق ، المجتمع العربي يبرر للأب زواجه ثانية لكن الام تستصعب الاقدام على هذه الخطوة خشية تكرار المأساة ثانية وتجرع كأس المرارة والحسرة والرغبة في الاهتمام بأطفالها وسط عاصفة من الأقاويل ونشر الاشاعات الهدامة.
-         تعامل المجتمع  مع  المرأة المطلقة بشكل يختلف عن الرجل المطلق بغير حق.
-         معاناة الأطفال في الأسر التي حدث فيها إنفصال بين الأم والأب .
-         سهولة الطلاق في  المجتمع العربي .
-         دعوة للمطالعة والثقافة للمرأة
-         النفور من نشرات الأخبار
-         قصة الرجل الاخر
رسالة الكاتبة
-         بعض الأزواج يغتال الحب بحديث مكرر عن العمل  ومعاملة الزبائن، ويهمل الكلام الجميل للزوجة حتى تتمنى الزوجة لتكون احدى زبائن الزوج لتحظى بمعاملة منصفة.
-         الروتين والإهمال يدفع الزوجة للبحث عن خيانة عابرة.
-         بعد طلاق الزوجة لن يرضى بها من كان يلهث خلفها لأنها مطلقة .


قصة العودة :
رسالة  الكاتبة
-         الحب  الحقيقي لا يموت وان طال الزمن .
-         خيانة الحبيبة وارتباطها بالصديق الحميم.
-         الأم هي الحبية الصادقة التي لا تكذب ولا تنسى .

 قصة انتقام امرأة
رسالة الكاتبة
-         حبل الكذب قصير ، لا بد أن يذوب الثلج ويظهر المرج .
-         المرأة إن طعنت بكبريائها ،على استعداد للإنتقام وبث الإشاعات .
-         لكل مجتهد نصيب .
قصة صدفة
رسالة الكاتبة
-         كثيرة هي الأوهام تعشعش في الرؤوس وخاصة لدى الفتيات، يخيل إليها أن أحد الشباب يبتسم إليها ، ويحبها دون ان تنبس ببنت شفة في حضرته ، يمضي العمر عندها توقن انه لم يكن يحلم بها ولم ترد يوما في حساباته.
-         أقصر الطرق لفحص نوايا الشخص هو الحوار، كما قال الإمام علي كرم الله وجهه " تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه " .
قصة مذكرات عاملة في  سوبرماركت
       تقسم القصة الى ثلاثة فصول ،1- الحاجة تبرر الوسيلة .2- الشيخ اللطيف .3-يوم كئيب . 4-نهاية غير متوقعة .
هنالك شعور بان هذه القصة غير مكتملة ،وهنالك ضعف في مبناها القصصي ،أحداثها غير منطقية ، ربما مثل الحياة ،والشخصيات غامضة ويصعب فهمها ،استعملت الكاتبة اللغة العامية في كثير من المواضع ، ربما هي لغة العاملات والمديرين في العمل .
رسالة الكاتبة
-         الحاجة تبرر الويلة ، تضطر العاملة الى العمل في ظروف صعبة للحاجة
-         ضغط العمل وشروط العمل وحقوق العاملات مهضومة في السوبرماركت الذي يعود لملكية عربية ، بينما السوبرماركت القريب والذي يعود لملكية يهودية ،هنالك حقوق افضل للعاملات ،وهمة لأصحاب المصالح العربية بدفع المستحق عليهم للعمال العرب .
-         شخصية الشيخ في القصة ايجابية ، هو وسيم ومهندم ولطيف ،يختلف عن غيره ، يمزح مع الفتيات ،البنات في السوبرماركت يحببنه ، شيخ من طراز خاص ،يتميز بالتواضع والظرافة وروح الفكاهة ،ذو لحية خفيفة ،صاحب السوبرماركت ،بلطف يخفف من أوامره للفتيات .لكن الكاتبة لم تقنعنا ،لماذا لم يتدخل الشيخ في إنصاف سلمى تلك المرأة المتزوجة ،أم لأربعة أولاد ،لإعادتها للعمل ، أم ان هذا الشيخ سيئ مثل بقية الرجال ؟.
-         كرامة الانسان فوق كل شيء .
-         بعض الرجال لا يعملون ويدفعون بزوجاتهن للعمل في ظروف قاسية وبأجر بخس ،فنتهمك المرأة بين العمل وتربية الأطفال.
-         كثير من العاملات يتعرضن للظلم ، لا أحد مستعد للمساعدة أو الاصغاء ،سلمى طردت من عملها دون سبب أو جرم اقترفته ودون اخبارها خطيا او شفهيا او استدعائها لجلسة تقييم عمل  .
-         تخلص الكاتبة الى نتيجة قاسية في نهاية القصة " لا احد يبالي بأحد ،ولا وجود لشيء اسمه صديقة ،أو زميلة او حتى بنت بلد ،إن جئت أهلا وسهلا، وإن رحت مع السلامة "
-         أين النقابات المهنية التي تدافع عن حقوق العاملات ، أين وعي العاملة لحقوقها الأساسية ؟.
-         لعمل المؤقت في ظروف صعبة مقبول من أجل إكمال الدراسة العليا أو الزواج .


 قصة :صراع مع  القلق
رسالة الكاتبة
-         لا  حاجة للقلق الزائد  عند  الفتيات .
-         الحياة قاسية ،الموت قد يخطف أعز الناس .
-         ضرورة تعليم المرأة في الجامعات.

ملاحظات عامة حول المجموعة
-         الكتاب  جاء دون مقدمة أو إهداء ، كما جرت عادة الكتاب منذ عقود ، لعل السبب يعود إلى كون هذه المجموعة باكورة أعمال الكاتبة حوا بطواش ،أو رغبتها في الدخول مباشرة في عرض قصصها على القارئ دون رتوش ومقدمات ، ربما أرادت ان تنفرد بأسلوبها الخاص  وظلها المميز .
-         إخراج  الكتاب من حيث وزن الورق ونوعه وتصميم الغلاف وحجم الخط لم يكن موفقا، الكتاب يستحق اخراجا افضل .
-         صياغة الجمل متينة ،يكثر بها التشبيه والاستعارة والصور الشعرية المبتكرة ،مما يشير إلى موهبة جادة ،وإلمام كبير باللغة العربية وأصولها بالرغم من أن الكاتبة من أصول شركسية  واللغة العربية ليست لغة الأم لديها، فهي تملك موهبة تستحق التقدير ،فهي من أنصار اللغة العربية ومن يكتب بالعربية يحبها ويحب أهلها .
-         القصص جاءت متينة متماسكة .
-         تدور جل القصص حول مشاعر المرأة والفتاة ،وطرح موقفها من قضايا الحب ، والحب العتيق ، والزواج والطلاق والخيانة الزوجية ، والتعليم الجامعي واهميته.
-         تظهر المرأة في عدد من القصص مظلومة من قبل المجتمع العربي .
-         تظهر العديد من قصص المجموعة المرأة
-          على أنها ساذجة ،قلبها أبيض .
-         لغة القصص : استعملت الكاتبة في جل قصصها لغة عربية سليمة فصحى ، لكن في قصة مذكرات عاملة في سوبرماركت ،استعملت كلمات من العامية الدارجة ، مثل " ما احنا منشتغل ،شو من ساوي يعني " ، يلا اشتغلوا " ، طيب ماشي " ،كذلك استعملت كلمات عبرية مثل "بوكير" أي صباح.
-         ظهرت المرأة في جل القصص تدرس في الجامعة ،تقرأ الروايات ، تدرس في المكتبة . مما يعزز مكانتها وصورتها في القصص ،محاولة جادة لإلغاء الصورة النمطية للمرأة العربية وإقتصار دورها على البيت والمطبخ .
-         القصة الأولى " الرجل الخطأ " والتي تحمل إسم المجموعة ، بإمكان تطوير هذه القصة لتكون رواية ناجحة ، وحتى اخراجها على هيئة فيلم سينمائي.
خلاصة : المجموعة القصصية للكاتبة حوا بطواش ، تعالج قضايا المرأة أمام جبروت المجتمع  الذي لا يرحم ، هموم المرأة ، الظلم الذي تتعرض له ، قضايا الزواج والطلاق  والحب ، الوفاء الإخلاص، الخلافات الزوجية ، تعليم الفتيات ،القلق، الصراعات الداخلية عند النساء ، ظروف عمل النساء، بأسلوب جميل شيق ، ولغة مثقلة بالأبداع والتجديد والصور الشعرية ، تحاول الكاتبة تحريك الضمير الإنساني اتجاه قضايا جوهرية ، بأسلوب الواقعية ،باستعمال حزمة من الأساليب الإبداعية الناجحة ، نحن أمام قاصة جادة تحاول شق طريقها الخاص ببصمة مميزة في عالم القصة .



نتيجة بحث الصور عن الرجل الخطأ مجموعة قصصية حوا بطواش
الكاتب  : سهيل ابراهيم عيساوي